IMG-20210904-WA0008.jpg

د.  محمد زيد العتيبي

04/09/2021

طالب الوزير الفارس بضرورة وجود عضو للجمعية ضمن المجلس الأعلى للتعليم

 

د. محمد العتيبي:  إنشاء «المجلس الأعلى للتعليم» خطوة على الطريق.. لوضع المؤسسات الجامعية على خارطة التعليم الدولي

 

رحب رئيس جمعية الدراسات العليا د. محمد العتيبي بمقترحات وزير النفط وزير التعليم العالي بإجراء تعديلات على قانون الجامعات الحكومية لضم جميع مؤسسات التعليم العالي تحت مظلة.

وقال العتيبي في تصريح إن قانون الجامعات الحكومية شابه العديد العديد من الأخطاء الفادحة والمغالطات القانونية وعدم انسجام مواده بعضها بعضاً والذي لابد من تصحيحه وإعادة صياغته بالشكل الصحيح ليتناسب مع أهمية التطوير الأكاديمي، واللوائح الجامعية والأكاديمية في الجامعات الدولية والإقليمية المناظرة، وذلك للنهوض بمستوى التعليم الجامعي الذي نطمح إليه ونأمله خلال الفترة المقبلة.

وأضاف العتيبي بأن أطروحات  وزير التعليم العالي د. محمد الفارس نحو تطوير التعليم في غاية الأهمية ومطالب جميع الأكاديميين والقائمين على مؤسسات التعليم العالي  على وجه الخصوص، وخاصة  في إنشاء «المجلس الأعلى لمؤسسات التعليم العالي»، بدلاً من إنشاء أكثر من أمانة عامة بجهات التعليم العالي.

وطالب العتيبي الوزير الفارس بضرورة وجود ممثل عن جمعية الدراسات العليا عضواً ضمن المجلس الأعلى لمؤسسات التعليم العالي، للاستفادة من  الخبرات الأكاديمية والمهنية لهذا الكيان الكبير الذي يمثل الأساتذة الأكاديميين والحاصلين على الشهادات بمختلف درجاتها العلمية «الماجستير، والدكتوراه» من أرقى وأعرق الكليات والجامعات الدولية، مشيراً إلى ان الجمعية لديها رؤى وخطط للنهوض بالتعليم الأكاديمي، ولابد وأن تضع في الحسبان.

وشدد العتيبي على ضرورة ضم كلية التربية الأساسية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تحت مظلة الجامعات الحكومية، لما لها من مكانة أكاديمية كبيرة، في تخريج معلمين الحاضر والمستقبل، مشدداً على ضرورة ضم كلية التربية الأساسية لجامعة عبدالله السالم الجديدة، أو تكون نواة لجامعة حكومية جديدة في القريب.