IMG-20220430-WA0002.jpg

21/05/2022

دعا إلى استمرارها في دعم الأبحاث العلمية في مختلف التخصصات

 

د. محمد العتيبي: اقتصار دعم «مؤسسة التقدم العلمي» لأبحاث معينة إجحاف بحق الباحثين

 

كتب إبراهيم بسيوني

 

دعا رئيس الجمعية الكويتية للدراسات العليا د. محمد العتيبي مؤسسة الكويت للتقدم العلمي إلى التراجع عن وقف دعم الأبحاث العلمية في مختلف المجالات والاساتذة، واقتصارها على مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار فقط.

وقال العتيبي في تصريح صحافي: إن مؤسسة التقدم العلمي ومنذ نشأتها وهي ترعى وتدعم جميع الأساتذة والأكاديميين والباحثين الكويتيين في المؤسسات الأكاديمية والبحثية والعلمية والقطاع الخاص دون تمييز تخصص عن آخر، أو فئة عن أخرى، الا أن الإعلان الذي أصدرته مؤخراً باستقبال طلبات الأساتذة والباحثين الراغبين في دعم أبحاثهم العلمية في تخصصات بعينها دون غيرها في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار فقط، ما هو إلا اجحاف بحق الكثير من الأساتذة والباحثين في التخصصات الأخرى والتقليل من شأنها، وهو ما ترفضه الجمعية الكويتية للدراسات العليا تماماً، ونحن لا نقبل به.

وأشار العتيبي إلى أن تطوير المؤسسات التعليمية ودعم المشاريع الوطنية ليس فقط في مجالات «العلوم الطبية، والعلوم الطبيعية، والعلوم الفيزيائية والرياضيات، وعلوم الحاسب والمعلومات، وعلوم الهندسة»، وانما هناك العديد من التخصصات الأخرى التي يجب ان تحظى بالاهتمام والرعاية، ومنها التخصصات «القانونية والمحاسبية والمواد العامة» التي يجب النظر إليها وعدم التقليل منها، شأنها شأن بقية التخصصات العلمية التي تدعمها المؤسسة.

وشدد العتيبي على ضرورة زيادة دعم الأبحاث العلمية والباحثين والمهام العلمية في مختلف التخصصات بمؤسسات الدولة كافة، ليس فقط المؤسسات التعليمية والأكاديمية وانما لابد وأن يشمل حملة «الماجستير والدكتوراه» والباحثين في الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

واختتم العتيبي داعياً مؤسسة الكويتية للتقدم العلمي إلى الاهتمام بالباحثين الكويتيين من حملة الماجستير والدكتوراه والاستفادة منهم، ووضعهم على رأس أولوياتها ضمن خطتها المستقبلية، لتنفيذ المشاريع والأفكار الابتكارية للنهوض بمؤسسات الدولة وخططها الاستراتيجية.