IMG_5702.jpeg

   د/منى كريم جبرالعنزي

18/8/2022

عضو مجلس ادارة الجمعية                         

 الكويتية للدراسات العليا ورئيسة لجنة شؤون المرأة الاكاديمية 

( الحق الادبي مقابل الحق المادي الى اين حملة الدراسات العليا !؟)

لاترتقي الامم الا بالعلم والمعرفة،ومن هنا تنشأ المجتمعات الراقية في العالم،وقداهتمت دولة الكويت وحرصت كل الحرص على اعطاء حملة شهادة الدكتوراه phd حقهم الادبي في اضافة لقب ( الدكتور) في مستند البطاقة المدنية وهذا مؤشر على تقدير مكانة هذه الفئة من الناحية الادبية في المجتمع، لكن لانزال نطمح لتحقيق المساواة في الحقوق المادية من ناحية توحيد بدل مؤهل علمي في جميع وزارت الدولة اسوة في وزارة التربية، والاستعانة بجميع الكوادر الوطنية التي هي من جميع التخصصات العلمية، فمنهم من ابتعث من قبل الدولة ومنهم من درس على نفقته الخاصة ليحصل على اعلى مؤهل علمي وذلك تحقيقاً لشغفه العلمي، اما الآن قد حان الوقت للإستعانة بهذه الخبرات العلمية من خلال توفير فرص عمل تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية والاستفادة من خبراتهم الاكاديمية في لجان مشتركة بين مؤسسات الدولة،وكذلك تشريع قوانين جديده تتعلق بديوان الخدمة المدنية الذي ينتهي اعلى سقف لديه في التعيين لشهادة البكالريوس وهذا يعتبر اجحاف في حق حملة الدراسات العليا، هناك قوانين تحتاج مراجعة وتعديل نظراً لزيادة حملة المؤهلات الدراسات العليا ولتحقيق اهداف التنمية المستدامة .