IMG-20210904-WA0008.jpg

د. محمد زيد العتيبي

16/10/2022

هنَّأ سمو رئيس الوزراء بتشكيل الحكومة الجديدة

 

د. محمد العتيبي: أمام وزير التربية تركة ثقيلة من الملفات عليه معالجتها بشكل عاجل

 

هنَّأ رئيس الجمعية الكويتية للدراسات العليا د. محمد زيد العتيبي سمو رئيس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد والشعب الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال العتيبي في تصريح صحافي: نبارك لسمو رئيس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد والشعب الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة، واختيار وزراء حكومته بالتوافق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وتصحيح المسار الذي عاهدناه عليه منذ توليه الوزارة وبداية صفحة جديدة من التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وأضاف العتيبي أن اختيار د. حمد العدواني وزيراً للتربية والتعليم العالي خطوة في الاتجاه الصحيح لمعالجة الأخطاء والسلبيات التي تعيشها الوزارة منذ سنوات ومن حالة تدني مستوى التعليم في جميع المراحل الدراسية.

وتابع: لقد عانت وزارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي كثيراً خلال المرحلة السابقة في ظل سياسات متخبطة وقرارات غير مدروسة، من عدم وجود استراتيجيات وخطط، نجم عنها تبعات ونتائج سلبية عصفت بالعمليتين التعليمية والأكاديمية في مؤسسات وزارة التربية والتعليم العالي كافة.

وأكد العتيبي أن وزير التربية وزير التعليم العالي الجديد د. حمد العدواني قد ورث تركة ثقيلة من الملفات التي تم التعامل معها في فترات سابقة بكثير من اللامبالاة وعدم الاهتمام أبرزها: تسكين المناصب القيادية والإشرافية في وزارة التربية وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، بالإضافة إلى تطوير البرامج الدراسية بالكليات والاعتراف الأكاديمي للجامعات العربية والأجنبية، والانتهاء من ملف الشهادات المزورة وغيرها من الأمور العاجلة التي تتطلب التدخل بصورة عاجلة من الوزير د. حمد العدواني لاتخاذ القرارات المناسبة ووضع الحلول الناجعة لمعالجة السلبيات والأخطاء داخل منظومة التعليم. 

 

ودعا العتيبي وزير التربية إلى سرعة اختيار الكفاءات الوطنية لتولي المناصب القيادية وعدم تهميشها، وفتح أبوابه أمام مؤسسات المجتمع المدني المتخصصة في الشأن التعليمي والأكاديمي للمشاركة وفي وضع الخطط والرؤى وإبداء الآراء حول المستجد من الملفات، وخاصة الجمعية الكويتية للدراسات العليا التي تضم في عضويتها ومنتسبيها أساتذة من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ومن مؤسسات الأكاديمية والهيئات الحاصلين على شهادات الماجستير والدكتوراه، ولديهم الخبرة والدراية الكافية لوضع الحلول لتلك المشكلات.  

واختتم العتيبي داعياً أعضاء مجلس الأمة لمد يد التعاون مع رئيس الحكومة وأعضاء وزارته للنهوض بمؤسسات الدولة، للانطلاقة نحو المشاريع التنموية، وتنفيذ الخطط الاستراتيجية لتحقيق رؤية الكويت 2035.